الرئيسيةحديث السعودية

ماذا يحدث في الشارع؟

3 محاور تبدأ بالوعي والصدمة وتنتهي بسرعة الإجراء

 حديث المدينة

بعيدا عن صدارة المؤشرات وحزمة الإجراءات الاحترازية والإشادات الدولية بدعم المملكة اللوجستي والمادي لكل دول الخارطة وثنائها على النهج العلمي المدروس الذي قاومت به كورونا حتى أصاب سهمها كبد الداء تبقى هناك 3 أسرار وراء نجاح المملكة في مقاومة الفيروس يتصدّرها وعي المواطن وصدمة الإجراء وسرعة تنفيذ القرار.

كيف نجحت المملكة؟ سؤال لا يحتاج لجواب مكتوب على ورق بل يحتاج إطلالة على الشارع الذي تحوّل اليوم للوحة إيضاح كبيرة تقرأ عليها ملامح الثلاثية الفاعلة التي التزم بها السعوديون – على اختلاف ثقافتهم وأعمارهم وجنسهم.

  • الوعي. درع واق ارتداه الكل بلا استثناء والتزم به الجميع -سلوكا وأداء. فما من قرار تُصدره الجهات المعنية إلا وتلمس حالة من الالتزام الطوعي بتنفيذه. التزام مشفوع بالرضا والاعجاب بمسئولين أزالوا رٌتب المناصب وتحولوا إلى ” ظهير حماية ”  وفي رأينا أن وعي المواطن السعودي لم يعد بحاجة لصوت يحكيه. فالشوارع تتكلم بمفردات الهدوء والسكون والمحال اٌغلقت بمفاتيح أصحابها لا بسلاسل الرقابة والملاحقة.
  • صدمة الإجراء .. تمثل الصدمة السرّ الثاني في صناعة خط الدفاع القوى فأمام الملمّات والمصائب لا رهان للدولة الا حماية الانسان بإجراء يجمع بين الصدمة والفاعلية . اجراء لايستأذن أحدا في حماية أبناء الوطن من رصاص كورونا الذي لا يفرق بين شيخ وامرأة وطفل .
  • ومع القرارات الناجحة والصادمة في آن تأتي سرعة التنفيذ لتٌمثل جوهرة المنظومة – إن جاز التعبير – فما بين القراروتنفيذه دقائق تُحيّر عقارب الساعة. وليس أدل على مانقول من التحوّل الخاطف في منظومة التعليم والقضاء والتجارة والانتقال الأسرع والسلس إلى الرافد التقني التي جعلته المملكة منذ سنوات الرديف الناجح والذراع القوى الذي يعينها وقت الأزمة وعند زوال الأزمة .

اقرأوا النجاح في لوحة إيضاح الشارع تعرفوا لحظتها  لماذا حازت المملكة الصدارة في مكافحة الوباء ..اقرأوا النجاح في سلوك المواطن وقرارات المسئول وحرص جهات التنفيذ.

ثلاثة نقاط يتصدرها بالوعي مرورا بالصدمة وانتهاء بسرعة الإجراء ..هذه هي الأسرار .. وهذه هي الإجابة الواضحة والكافية لسؤال .. ماذا يحدث في الشارع ؟

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى