الرئيسيةحديث المدينة

المبتعثون .. عائدون على جناح السلامة

بروفايل -حديث المدينة

 

أولت المملكة كل الرعاية والاهتمام بالمبتعثين ممن تركوا أحضان الوطن طلبا للعلم واستنفرت السفارات والقنصليات جهودها لحماية أبنائنا قبل أن تطالهم أنياب الفيروس القاتل بل عجّلت كل الجهات من إجراءاتها من أجل عودتهم للوطن على جناح العافية والسلامة .

ولعل الراصد للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة يراها قد سارت في خطين متوازيين يضمنان معا سلامة السعوديين ايّا كانت مواقع تواجدهم – داخليا وخارجيا .

تصريحات السفراء وتأكيدات القائمين على القنصليات تُدلل على أن أبناءنا بعيدون كل البعد عن بؤر الداء محاطون بسياج من الاهتمام تلاحقهم على مدار الساعة نداءات الحرص بالابتعاد عن التجمعات ناقلة العدوى ومع تصريحات المسئولين الحاملة لورود الاطمئنان تأتي الرسائل التفاؤلية التي يبعثها المبتعثون أنفسهم من دًنيا الاغتراب لتثير داخلنا أمل الاستعادة السريعة  حيث يمكن تلخيصها في كلمتين ” نحن بخير ”

الحرص لا يتجزأ بين الداخل والخارج . هذا ما أكده الحراك الاحترازي والتوعوي الذي تشهده المملكة اليوم  والذي تتشارك في صناعته كل القطاعات على اختلاف اسمائها – وزارات وهيئات وسفارات وقنصليات –

إذا كانت كورونا قد ارجفت القلوب وأصابت الأكثرية بالخوف فما أعظمها القيادة التي أغلقت أمام  فنون تسلله الأبواب وجعلت من كل مواطنيها جنودا .

على جناح السلامة عائدون .. هذا ليس صوتنا بل صوت كل مبتعث راهن الوطن على تفوقه وتميّزه وإبداعه .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق