الرئيسيةحديث السعودية

التزامات الـ G2 تُعيد للإقتصاد التوازن

5 تريليونات لحمايته وجبهة متحدة لمواجهة الخطر المشترك

حديث المدينة

حمل بيان قمة قادة دول مجموعة العشرين ( G20 ) الافتراضية التي عقدت – الخميس – برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله –  عددا من التعهدات والالتزامات التي اتفق على تنفيذها الجميع لعل أبرزها ضخ 5 تريليونات لحماية الاقتصاد العالمي و استعادة الثقة فيه الإضافة الي التصدي لآثار جائحة كورونا  – صحيا واقتصاديا واجتماعيا – وتقييم آثار الوباء  على التجارة وجدد المشاركون الالتزام بالأسواق المفتوحة و العمل على تقليل الاضطرابات التي تواجه التجارة وسلاسل الإمداد الدولية.

أبرز 30 التزاما لقادة القمة

  • ضخ 5 تريليونات لحماية الاقتصاد العالمي
  • تشكيل  جبهة متحدة لمواجهة   الخطر المشترك.
  •   التصدي لآثار جائحة كورونا صحيا واقتصاديا واجتماعيا
  • تقييم آثار الوباء  على التجارة
  • الالتزام بالأسواق المفتوحة
  • تقليل الاضطرابات التي تواجه التجارة وسلاسل الإمداد الدولية.
  •  تقديم موارد فورية لصندوق الاستجابة لجائحة كورونا
  • تنشاركية المعلومات بصورة آنية وشفافة
  •  تبادل البيانات المتعلقة بعلم الأوبئة والبيانات السريرية
  • مشاركة المواد اللازمة لإجراء البحوث والتطوير،
  • دعم التطبيق الكامل للوائح الصحية الدولية لعام 2005م الخاصة بمنظمة الصحة العالمية
  • نوسيع القدرات الإنتاجية لتلبية الطلب المتزايد على الإمدادات الطبية
  • تقوية شبكات الأمان المالي الدولية والتنسيق مع القطاع الخاص
  •  التواصل العام والمسؤول خلال هذه الأزمة الصحية العالمية
  • حماية العاملين في الصفوف الأمامية في المجال الصحي
  • تقديم المؤن الطبية، وخصوصًا الأدوات التشخيصية، والعلاجات، والأدوية واللقاحات
  • سد فجوة التمويل في الخطة الاستراتيجية للتأهب والاستجابة التابعة لمنظمة الصحة العالمية.
  • تقديم موارد فورية لصندوق الاستجابة لفاشية (كوفيد-19) التابع لمنظمة الصحة العالمية
  • تقوية القدرات الوطنية والإقليمية والدولية للاستجابة للتفشي المحتمل للأمراض المعدية
  • رفع الانفاق الخاص بجاهزية مواجهة الأوبئة
  •   الالتزام بحماية الأرواح والمحافظة على الوظائف والدخل
  • دعم الاجراءات غير العادية للبنوك المركزية للتعامل مع الأزمة
  • زيادة التمويل للبحث والتطوير في مجال اللقاحات والأدوية،
  • الاستفادة من التقنيات الرقمية وتعزيز إطار التعاون الدولي العلمي.
  •  تطوير وتصنيع وتوزيع الأدوات التشخيصية، والأدوية المضادة للفيروسات  .
  •  تدابير فورية وقوية لدعم اقتصاداتنا ضخ أكثر من 5 ترليونات دولار في الاقتصاد العالمي
  • معالجة اضطرابات التجارة الدولية
  • ضمان تدفق الإمدادات الطبية الحيوية، والمنتجات الزراعية الضرورية والسلع والخدمات الأخرى عبر الحدود
  • معالجة الاضطرابات في سلاسل الإمداد العالمية وذلك لدعم صحة ورفاه جميع الناس

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق