الرئيسيةتكنولوجيا

بعد 5 أشهر .. درون تستعيد تألقها

المملكة أول من استعانت بها - عربيا .

أبرار نافع – حديث المدينة

بعد مرور ما يزيد على خمسة أشهر من السباق العالمي والعربي لإستثمار التقنيات بغية محاصرة وباء كورونا واكتشاف مصابيه حذت أغلب دول العالم  حذو المملكة  في استخدام الطائرات المسيّرة درون للكشف حراريا عن  مصابي الفيروس وتعد  المملكة أول دولة عربية وإسلامية والثانية آسيوياً التي لجأت لإستخدام  طائرات ” الدرون” لمزاياها المتعددة وقدرتها  اكتشاف المشتبه فى إصابتهم بكورونا

10 مزايا للطائرات المسيّرة

  • تحلق  30 دقيقة على ارتفاع 500 متر
  • تتحرك في إطار 5 كيلومترات من مركز التحكم
  • ترصد المصابين بارتفاع درجات الحرارة
  • تملك خاصية تتبع من ينتهكون قواعد الحجر الصحي المفروضة
  •  ترصد مواقع التجمعات –  ليلاً أو نهاراً .
  • ترصد درجات الحرارة في الشوارع و لا تخترق المنازل.
  • تحقق نتائج دقيقة في الكشف عن الحالات المصابة،
  • ترصد مساحات كبيرة فيها من 500 إلى ألف شخص في وقت واحد
  • رصد ما لايقل عن 500 شخص في أقل من 13 دقيقة
  •  تمكن مُسيّرها من مراقبة درجة الحرارة ومعدل ضربات القلب ومعدلات التنفس لدى الأشخاص
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق