الرئيسيةحديث المدينة

ماذا قدّمت ” سلطانة ” لتاريخ المدينة ؟

حديث المدينة

يرتادة الكثيرون – ليل نهار – دون التوقف أمام لافتته والسؤال لثوان معدودة  لماذا سٌمى الشارع التجاري بهذا الأسم؟  ومن هى ” سلطانه ”  ياتُرى التى حظيت بشرف العنوان الدائم لأشهر شوارع المدينة المنورة ؟ ماهو تاريخها وسيرتها  التي عاشت على الجدران ؟ وماذا قدمت للمدينة في رحلتها وأى أثر تركته خلّد أسمها وأبقاه حيّا؟

والحفيفة أن سلطانة – وفقا لما وثقة المؤرخون – اسم لأحسن المزارع وأنقاها وأكثرها عطاء مستندين لما ذكره محمد كبريت في الجواهر الثمينة  في وصفه لمسجد  القبلتين قائلا:  (وحول المسجد آبار ومزارع تعرف بالعنابس من أحسنها وزيرة وسلطانة ) وقيل  أيضا في تاريخ الاوقاف المجاورة أن سلطانة زوجة او أخت لأحد سلاطين المماليك او العباسيين قبلهم.

أسماء الشوارع لها ظلال وتاريخ قديم وحرىّ بنا أن نلتفت لكل لافتة ونسأل  لماذا اختير الأسم  وكيف استحوذ على هذه المكانة الدائمة ..سلطانة من مزرعة وافرة العطاء إلى أشهر شوارع المدينة.

 

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. سلطانة هي زوجة السلطان علي دينار سلطان مملكة دارفور الإسلامية ، وقد كان يأتي للحج ، وقد سُمّيت آبار علي باسمه لأنه هو من حفرها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى