الرئيسيةحديث السعودية

مشاريع إغاثية من المملكة لمنكوبي السودان

السفير علي جعفر لحديث المدينة: عطاء مملكة الخير لايتوقف

حديث المدينة

تواصل المملكة دعمها لإغاثة المتضررين من سيول وفيضانات السودان بتدشينها حزمة من المشاريع الإغاثية وإطلاقها جسراً جوياً حاملاً الحقائب الإيوائية والخيام والمساعدات الغذائية والمستلزمات الطبية  -وفقا لما أعلنه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية- الذي يحرص على إيفاد فريق متخصص لمتابعة التوزيع من خلال رصد دقيق للمناطق الأكثر تضرراً.

وتأتي المشاريع الإغاثية بين المملكة والسودان تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز  بتقديم الإغاثة العاجلة للأشقاء السودانيين الذين تعرضت بلادهم لسيول تسببت بدورها في سقوط أبنية وقطع للطرق وزيادة في منسوب مياه النيل وبرك من المياه الراكدة التي تتكاثر فيها  الأوبئة

وأكد السفير علي حسن جعفر سفير المملكة في السودان في تصريح خاص لـ “حديث المدينة” أن الجسر الجوي الممتد بين المملكة والسودان يأتي استكمالا لما قدمته حكومة خادم الحرمين من دعم على مدى سنوات تمثل في المساعدات الإنسانية المتباينة -غذائية وإيوائية ودوائية- لافتاً إلى ما تم تقديمه مؤخرا من مستلزمات طبية بلغت 105 أطنان لمدير الإمدادات الطبية وما تعتزم وزارة التنمية الاجتماعية تسليمه من مؤن غذائية تصل إلى 100  طن من التمور.

 

 ماذا قال الربيعة؟

د. عبد الله الربيعة المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الأغاثة قال: أن المملكة تٌعد من أكبر الداعمين للسودان وتحرص كل الحرص على عودة الانتعاش والتنمية الاقتصادية المستدامة إلى هذا البلد العريق وقال إن خطة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لعام 2020م تعمل على تنفيذ عدد من الحملات الطبية التطوعية في السودان والمشاريع الإغاثية والإنسانية مؤكدا أننا نضاعف الجهد في دعم السودان الشقيق -إقتصادياً وتنموياً وإنسانياً- بما يضمن  خروج السودان من أزمته ووضعه على طريق البناء والتنمية.

عطاء لا يتوقف

السفير علي حسن جعفر سفير المملكة في السودان قال أن عطاء  مملكة الخير والإنسانية مستمر ولا يتوقف في كافة المجالات مشيرا إلى تدشين مستشفى للنساء والأطفال في أم درمان عام 1984 وآخر في ولاية كسلا بخلاف جمعية البصر التي أنشأها محسنون سعوديون حتى بلغت مستشفيات العيون بعموم  السودان 9  مستشفيات تقدم خدماتها على مدار العام العام كل هذا يضاف إلى إقامة مخيمات لعلاج أمراض العيون في أقاليم السودان والعمليات الجراحية المجانية التي يقوم بها فريق جراحة القلب السعودي بمستشفى عليا العسكري.

أبرز المساعدات

  • 105 طن من المستلزمات الطبية
  • حقائب إيوائية وخيام
  •  مساعدات غذائية
  • أجهزة رش مزودة بالمبيدات لمنع انتقال الأوبئة
  •  5 أطنان محاليل طبية
  •  1500 سلة غذائية للمحتاجين تزن 111 طناً

مشاريع بتوقيع المملكة

  • مستشفى للنساء والأطفال  في ام درمان عام 1984
  • مستشفى ولاية كسلا
  • جمعية البصر التي أنشأها محسنون سعوديون
  • 9 مستشفيات للعيون في عموم السودان
  • مخيمات لعلاج أمراض العيون في أقاليم السودان
  • عمليات جراحية متخصصة مجانية  بمستشفى عليا العسكري

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى