الرئيسيةحديث السعودية

المقاطعة ..ركلة في وجه اقتصاد تركيا

حديث المدينة

ماذا لو قاطعنا المنتجات التركيّة كليّا؟ ما حجم الخسائر التي ستلحق بالاقتصاد التركي من جرّاء المقاطعة؟ وكم شركة سعودية تحرك رأس مالها في تركيا؟ وماهي المنتجات التي نجلبها من هذا البلد وهل يمكننا التوقف عن شرائها أم لا؟ وأخيرا ما هو ترتيب المملكة في سوق الاستثمار التركي؟ أسئلة كثيرة تنقلنا إلى دائرة الحشد وتحفزنا لمقاطعة شعبية تتفوق أثرا عن مقاطعة 2019 التي أفقدت تركيا 40% من سياحها – المصدر الرئيسي لرواج خزائنها. حديث المدينة تُعيد أثر وتأثير المقاطعة -رقميا -في تقريرها.

تجدّدت الدعوات الشعبية بمقاطعة المنتجات التركيّة بقوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تزامنا مع التصريحات المٌفجرة للسخرية والتي أدلى بها الرئيس التركي رجب أردوغان مؤخرا والتي تطاول فيها على دول مجلس التعاون الخليجي محاولا ازدراء تاريخهم وكان رئيس مجلس الغرف السعودية عجلان العجلان قد ألقى الكرة في ملعب المواطن بتغريده أكد فيها أن المواطن السعودي -تاجرا كان أو مستهلكا-هو المسئول الأول عن المقاطعة استيرادا واستثمارا وسفرا.

وبالعودة إلى مقاطعة البضائع التركية عام 2019 يتأكد لنا التأثير الكبير الذي أحدثته في الاقتصاد التركي حيث انخفض عدد السياح السعوديين إلى تركيا بنسبة 40% خلال عام 2019 مقارنة بالعام السابق له وتراجعت أعدادهم إلى المرتبة 11 بعد أن كانوا في المرتبة الرابعة

وتعد المملكة من أكبر الدول التي تٌشعل سوق السياحة التركي حيث ينفق السائح السعودي – وفقا للإحصاءات نحو 900 دولار يوميًا   كما أنها تحتل المرتبة الـ 15 ضمن قائمة الدول المستوردة من تركيا، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بينهما 1.27 مليار دولار عام 2019، بواقع 3.18 مليار دولار صادرات تركية إلى السعودية مقابل 3 مليارات دولار من الواردات.

 ماذا يحدث لو قاطعناها ؟

  • ركلة سعودية قوية في وجه الاقتصاد
  • رد شعبي فعلي على تطاول تركيا على المملكة
  • المساهمة بقوة  في تفاقم الأوضاع الاقتصادية المزرية في تركيا
  • إغلاق أحد مصادر العملة الأجنبية التي تعتمد عليها تركيا
  • تقليص حجم الاحتياط النقدي الأجنبي الذي تراجع  إلى ما دون حد الكفاية
  • التأثير – سلبا – على نشاط على آلاف الشركات والمصدرين الأتراك
  • إلحاق الضرر البالغ بعدد كبير من  الشركات الصغيرة والمتوسطة

بضائع نستوردها من تركيا

  • السجاد. المرتبة الأولى
  •  قطاع الأغذية في المرتبة الثانية
  • منتجات الأثاث المنزلي
  • الفواكه الطازجة والخضروات
  • المواد الغذائية

 الأستثمار في تركيا

  • 1973 شركة خليجية
  • 1040 شركة لمستثمرين سعوديين
  • 250 شركة في مجال الاستثمار العقاري
  • باقي الشركات في الغزل والنسيج والسيارات والصناعات المعدنية

المملكة ودول الخليج

  •  1036 شركة سعودية
  •  445 شركة إماراتية
  • 291 شركة كويتية
  • 63 شركة بحرينية
  • 21 شركة عمانية

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى