الرئيسيةحديث السعودية

المقاطعة من صوت النفير لحجم التأثير

تقرير : حديث المدينة

حملة شعبية سعودية أطلق صوت نفيرها مواطنون شرفاء على مواقع التواصل الاجتماعي استهدفوا من خلالها تركيع الاقتصاد التركي وتعميق جرحه النازف. لم يتوقفوا عند تغريدات محلية تترك أثرا وتأثيرا بل استمروا في حملتهم حتى انتقلوا بها الى أعلى ترند عربي ” حديث المدينة” تستعرض في تقريرها حجم التأثير الذي أحدثته الحملة وماذا قال الإعلام التركي وأشهر التغيرات وأكثرها تأثيرا.

أحدثت الحملة الشعبية السعودية تأثيرها البالغ على الاقتصاد التركي – وفقا لما أعترف به الاعلام التركي مؤخرا -وكان هشتاق (#الحملة الشعبية لمقاطعة تركيا) قد تجاوز صدارته تويتر المملكة إلى اعتلائه الترند في دول عربية أخرى كالإمارات والمغرب وغيرها وتخوّفت تركيا أن يتعاظم أمر المقاطعة إلى حدّ اتخاذ اتحاد الغرف التجارية العربية قرارًا جماعيا مما يعني خسارة الاقتصاد التركي لما يقرب من 70 مليار دولار– بحسب وزارة الثقافة والسياحة التركية.

وكانت مواقع التواصل قد شهدت تغريدات متواصلة لخصت الموقف الشعبي حيال الاساءات التركية على المملكة ودعت إلى تعميق الجرح الاقتصادي بالعزوف الكلي عن شراء المنتجات التركية.

وتأتي حملة المقاطعة الشعبية السعودية للمنتجات التركية في وقت بالغ الحساسية بالنسبة للاقتصاد التركي الذي يواجه انهيارا في سعر الليرة التركية أمام الدولار وحالة من الإفلاس الجماعي للشركات المعتمدة على التصدير ووفقا لرويترز.

يذكر أن الحملة الشعبية لم تقف عند مقاطعة العلامات التجارية مثل السجاد والمنسوجات والمواد الكيميائية والحبوب والأثاث والصلب بل تجاوزتها إلى وقف السياحة والتوقف عن الاستثمار في تركيا.

 أبرز تغريدات المقاطعة

  • شراؤك منتجًا تركيًا إسهامًا في قتل أخيك في ليبيا وسوريا والعراق
  • الدعوة لمساندة الحملة ليس في المملكة فحسب بل في كل بلد تتدخل تركيا في شؤونه
  • لم يقتصر التفاعل مع الحملة شعبيا في السعودية والإمارات بل وصل مداها للمغرب
  • الحملة ركٌعت الاقتصاد التركي وجعلت الأتراك يعانون من تصدير منتجاتهم
  • استطاع السعوديين أن يكبدوا الاقتصاد التركي خسائر تصل إلى 3 مليار دولار
  • اعتراف تركيا بتأثير الحملة الشعبية دليل على نجاح مقاطعتنا
  • دعم المنتج التركي ضرر على أمننا واستقرارنا
  • الحملة الشعبية رد قوي على السياسات المشبوهة لرجب أردوغان

أرقام في تاريخ المقاطعة

  • بدأت عام 2019
  • حققت تأثيرا بالغا علي الاقتصاد التركي
  • 40% انخفاضا في عدد السياح السعوديين إلى تركيا 2019
  • تراجع أعدادهم في 2019 إلى المرتبة 11 بعد  المرتبة الرابعة في 2018
  •  27 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين المملكة وتركيا عام 2019،
  • 18 مليار دولار صادرات تركية إلى السعودية
  • 3 مليارات دولار من الواردات.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى