الرئيسيةحديث المدينةسياحة وسفر

طيران المدينة.. لماذا غاب الابتكار؟

تقرير : رنيم جعفر

لم تعد فعاليات الطيران وسيلة لجلب المتعة والترفيه لممارسيها ومتابعيها من الأفراد والعائلات فقط بل تحوّلت إلى أقوى روافد الجذب السياحي للمدينة المنورة كما انتقلت من دائرة الكرنفالات الترفيهية إلى آفاق الصناعات التي بمقدورها تحرّيك قاطرة السياحة المدينية.

وعلى الرغم مما حققته الفعالية التي تم تدشينها مؤخرا على طريق المدينة – تبوك ” المُندسة”من نجاح في استقطاب عدد من عشاق الرياضات الجويّة -على اختلاف أعمارهم –وقدرة الجهات المُنظمة -ممثلة في نادي الطيران السعودي وهيئة تطوير المدينة- على إحياء وجه سياحي غاب طويلا عن قوائم الترويج السياحي إلا إن 3 نقاط  غابت عن هذا الكرنفال الجوي المٌبهج وحالت بينه وبين تحقيق جٌملة أهدافه.

3 نقاط غائبة

  • ضعف الترويج للفعالية وعدم معرفة الكثير بموعد إقامته ومكانه
  • الحدث محليّ 100% ولم يتمكن من استقطاب زوار من خارج المدينة – وفقا للرصد.
  • غياب عنصر الدهشة من الأنشطة فأكثرها مٌكرر ومٌستنسخ

أهداف الفعالية

  • نشر ثقافة الطيران الرياضي
  • جذب أفراد المجتمع بمختلف الشرائح
  • التناغم مع عشاق الرياضة من هواة ومتخصصين وملاك للطيران
  • توفير بيئة ترفيهية مميزة

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى