الرئيسيةحديث المدينةسياحة وسفر

“ميرا”.. أناقة الإطلالة والضيافة

رنيم جعفر تدوّن انطباعاتها عن المكان

رنيم جعفر – حديث المدينة

كنت حريصة – و أنا أضع بصمتي الصحفيّة الأولى في عالم الضيافة – أن أكون حكما مٌنصفا يختار وينتقي الفنادق بمهنية الإعلامي الراصد عن قرب. أكتب ما رأيت بحيادية وبلا انحياز لفندق عن آخر. لم أكتف بفنادق المدينة المنورة وحدها بل الفنادق الراقية -أيّا كان موقعها- والتي تشارك بقوة في دفع عجلة السياحة خطوات للأمام.. دوّنت في أجندتي خمسة وعشرين فندقا مختلفي الدرجات والنجوم وبدأت رحلتي آمله أن أقدم على صفحات “حديث المدينة” ملفاّ صحفيا موضوعيا عن الفندقة ذراع السياحة القوي.

البداية مع ميرا

مع فندق ميرا المٌطل إطلالة الجمال على نافورة جدة كانت البداية.. فندق أخذ موقعا مٌتقدما في سباق التنافسية مٌراهنا على إطلالته الساحرة على مياه البحر وخدماته الابتكارية التي يقدمها لنزلائه. لم يلتفت لتصنيفه على قائمة النجوم الفندقية والتي منحته 3 نجوم فقط بل قدّم لزواره – حسبما رأيت – خدمات سبع نجوم.

إطلالة راقية وبهو أنيق وغرف وأجنحة ذات مساحات مُتسعة و أثاث متناسق – لونا وحجما – وديكورات جامعة بين البساطة والجمال ليس هذا فقط بل يتجّلى إبداع ميرا في انتقائه كوادر سعوديّة مؤهلة تأهيلا فندقيا عاليا تملك كل أدوات التعامل الراقي مع الضيف وتجيد التحدث مع ضيوفها بأكثر من لغة.

جولة بالكاميرا

تجولت بكاميراني فى كل ركن من أركان الفندق ووقفت على أدق تفاصيل المكان لأخرج في النهاية بانطباعات موضوعية 100% وليتأكد لي حقا أن الفنادق لا تٌقاس بتصنيفات النجوم قدر ما تقاس بلمسات الإبداع والإبتكار . ففي كل زاوية وضع ميرا بصمته الخاصة وأسلوبه المتفرد حتى ألوان أثاثه تم اختيارها لتعكس ظلالا مريحة للعيون.  لم أكتف في جولتي بما يقوله القائمون على المكان بل استمعت أيضا لآراء بعض النزلاء ممن أشادوا برقيّ الاستقبال والخدمة الأنيقة.

الضيافة ..استثمار

فندق ميرا الواجهة البحرية لم يكتف باستثمار إطلالته الجاذبة لتكون الورقة الرابحة الوحيدة التي يداعب بها ضيوفه بل عمد على تسريع عجلة التطوير والتحديث لكل مرافقه بشكل يواكب ثقة النزلاء وعشقهم للمكان – وفقا لما صرح به وليد سليمان المدير التنفيذي مؤكدا أن نزلاء الفندق هم أصدقاء المكان لا ينشدونه للإقامة فقط بل لصناعة الذكريات أيضا . وعن الغرف والأجنحة قال : إن غرف وأجنحة الفندق يميّزها السعة والرحابة والأثاث الراقي وعلى الرغم من اختلاف درجاتها الا إنها تتفق جميعها في عنوان الأناقة مشيرا إلى اكتمال الخدمات داخل العرف بصورة تحترم طموحات النزيل.

 بلا دعايات مٌكلفة

وعن منهجيّة الفندق في الدعايات قال : إن الفندق يعد الأسرع في استعادة ضيوفه مرة أخرى بعد جائحة كورونا لقدرته على تقديم أسلوب علمي وعملي ابتعدنا به عن الدعايات المٌكلفة عديمة الجدوى.وأضاف لقد طوّرنا من أساليب السلامة في الفندق والتزمنا بكافة الاجراءات الاحترازية المحددة من قبل الجهات المعنية بل أضفنا اليها حرصا منا على عافية الضيف وسلامة عائلته.

انطباعاتي عن ميرا

  •  اطلالة  ساحرة على مياه البحر
  • غرف وأجنحة ذات مساحات  متباينة وأثاث جميل
  • ديكورات تم وضعها في أماكنها باحترافية فنية عالية
  • خدمة راقية تقدمها كوادر عالية التأهيل
  •  سبا متكامل يصنع  الراحة و الاسترخاء
  • مركز للياقة البدنية مكتمل التجهيزات
  • مواقف سيارات “مجانية”  تسع لعدد كبير من المركبات
  •  تراس نموذجي مطل إطلالة الإبداع على البحر
  • أجنحة خاصة للعرسان تم تجهيزها بأسلوب حصريّ
  • مطعمان يُقدمان الوجبات العالمية التي تلامس ذائقة كل الجنسيات
  •  سعر تنافسي مواكب لدخولات كافة الشرائح
  • كوادر سعودية تجيد الحديث بكافة اللهجات

كيف تصل إليه؟

  • على بعد 2 كم فقط من وسط مدينة جدة
  • 15كم من مطار الملك عبد العزيز الدولي
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى