الرئيسيةحديث المدينة

غدير ..بنت المدينة التي أبهرت العالم

 بروفايل: أبرار نافع

تركت المدينة المنورة بصمتها الإبداعية على أبنائها – شبابا وفتيات – وانتقلت بهم ليكونوا سفراء العالم في كل الفنون   سافروا على متن الإبداع لكل بلاد الدنيا وحازوا الجوائز العالمية. فتح لهم الإعلام العربي والغربي الصفحات ومنحتهم المعارض الدوليّة مساحات عرض تليق بجميل صنيعهم ويبقى السؤال أين هم من المدينة المنورة وأين المدينة منهم ؟!!!

غدير حافظ.. واحدة من كثير ارتكزت في رحلتها الناجحة على الريشة والألوان، انطلقت لتؤكد للعالم أن المملكة ستظل مهد الفنون وأن المدينة المنورة خاصة أرض الإلهام . عاشت مؤمنة بأن الفنون -رسما كان أو موسيقى- تبني الإنسان الحضاري  ووظفت كل إمكاناتها لتعلّم أجيالا من السيدات والأطفال لغة الريشة واللون .

غدير حافظ بنت المدينة التي أبهرت العالم.. أين هى من ذاكرة المدينة المنورة الفنية. لماذا لا نحتفي بفنها كما احتفت بها كل بلدان العالم؟

  •  من مواليد المدينة المنورة
  •  بكالوريوس تربية فنية تقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف
  • أول فنانة تمثل المملكة في كوسوفا والبانيا ومقدونيا وقبرص والنمسا وسيبيريا واليونان
  • أول فنانة سعودية تمثل المملكة في كوريا بمعرض للفنان كليمنسي.
  • وصلت مشاركاتها إلي ٣٨ معرضًا عالميا
  • تم تكريمها والاحتفاء بفنها في كل بلدان العالم
  • عضو لجنة تحكيم لـ 38 دولة في ملتقى ذوي القدرات الخاصة

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى