الرئيسيةصفحات

تفاصيل مشوّقة لسعوديّة بجامعة تكساس

حديث المدينة

سمعنا عن الأم التي تُضحّي وتسهر من أجل نجاح أبنائها لكن الجديد أن نسمع عن أمّ تدخل مع أبنها نفس الجامعة وتختار ذات التخصص وتجلس بجواره في نفس المدرج وتحصل معه على الدكتوراه في نفس اليوم.

قصة فريدة من نوعها شهدت أحداثها جامعة سانت ماري بولاية تكساس البطل فيها المبتعثة السعودية ريما الهويش التي عملتُ معلمة للصفوف الأولية بالمملكة ومن ثم ابتعثت -داخلياً- للحصول على درجة الماجستير في جامعة أم القرى تخصص الإرشاد النفسي ومن بعد سافرت في رحلة ابتعاث خارجي إلى أمريكا برفقة ابنها عبد الرحمن 14 عاما.

تشرّب الأبن أصول علم النفس من والدته فاختار عند دخوله الجامعة ذات التخصص بل اختار نفس الجامعة سانت ماري بولاية تكساس. – التي اختارتها الأم.

سنوات ابتعاث كثيرة التفاصيل جمعت بين الأم والأبن امتزج فيها الحب بالعلم والدراسة بمهام البيت الثقيلة حتى جاء اليوم الذي يذوب فيها التعب بشهادتين علميتين غاليتين يحملانها معا في نفس الوقت.

يذكر أن جامعة سانت ماري وصفت حصول الأبن والأم على الدكتوراة معا بالمفاجأة غير المسبوقة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى