الرئيسيةحديث المدينة

أماني: أتكلم بيدي.. والكل يسمعني

بروفايل : حديث المدينة

واحدة من صًناع الحياة بمعناها الحقيقي . حياة هادئة لاصخب فيها. إذا تكلّمت لايسمعها أحد وإذا صرخت ترتد صرخاتها إليها وحدها كرجع الصدى . امرأة مدينية خاصة لم تكتف بدٌنيا الصمت بل تفردت بصناعة قاموس عالمي للكلام . تواصلت مع العالم – رغم عجزها- بلغة ذكيّة حتى أجبرت الدنيا كلها كي تٌنصت لها.

هذه هي أماني السرّاني بنت المدينة المنورة صانعة الشمس حبيبة الانتصار . واجهت الحياة الصعبة في طفولتها ،عاشت الضعف والعجز بكل صوره وأشكاله وهي ترى بعينيها المجتمع ينظر إليها بعين النقص والقصور  ولكنها تحدّت ذاتها وصنعت لنفسها طريقا حتى أصبحت اليوم خبيرة عالمية في لغة الإشارة بل المعتمدة الرسمية في الاتحاد العربي للصم.

أحبت السرّاني صمت الحياة ،تزوجت من رجل أصمّ وأنجبت ثلاثة أبناء صُم صنعوا لها أجمل دٌنيا وكانوا لها  صوت الحياة الجميل  .شقت أماني طريقها في عالم السوشيال ميديا وخاطبت الصم في كل بلاد العالم واستجمعت رفيقات لها من فرنسا وألمانيا وأمريكا و دول شرق آسيا وقدمت لهن دعوات خاصة لزيارة المدينة بلغة راقية لا يفهمها إلا هم .

قامت تطوعا وبلا تكليف من أحد بدور المُرشد السياحي وأنشأت تعاقدات مع شركات سياحية لترتيب رحلات خاصة بالصم ، عقدت لهم الندوات بلغة الإشارة وطبعت لهم المنشورات لتعلمهم أمور الدين وتعرّفهم بالقصص المخبوءة في ذاكرة كل مزار .

أماني السرّاني .. صاحبة أجمل قصة انتصار على الحياة.. لاتسمع لها إلا صوت العمل والإنجاز .لا تتحرك إلا بتكليف من  الضمير ..نعم تتكلم بصوت العمل فقط ..فهل تسمعوها؟

 أماني السرّاني .. من هي ؟

  • من مواليد المدينة المنورة
  • خبيرة عالمية في لغة الإشارة
  • المعتمدة الرسمية في الاتحاد العربي للصم.
  • أسست  مركز  فتيات طيبة للصم ،
  • فازت بجائزة التطوع السعودي 2019

 

 

 

 

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. من اجمل الشخصيات واجمل الصدف بمعرفتي فيها … غمرتني بكرمها ولطفها. بموقف لن انساه لها. ….. الله يسعدك يا اماني فين ما تكوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى