الرئيسيةحديث المدينة

السمسميّة من تراث ينبع لتاريخ مصر

تقرير : حديث المدينة

لم تحمل مراكب ينبع المسافرة لسواحل مصر بضائع التجار فقط بل حملت تختا قديما بصحبة آلات إيقاعية يتغنّي على وقعها التجّار للترفيه وتمضية الوقت. سافر الخبيتي ومعه السمسميّة بأدوارها الينبعاويّة القديمة ولكن !!ما أذكاهم المصريين حقا ، لم يكتفوا بشراء البضائع ودفع الثمن بل أخذوا الفن – إعجابا وحبّا -وبلا ثمن.

“على بلدي المحبوب وديني” و”ستّ الحبايب”وعطشان ياصبايا” ألحان ينبعاوية استقرت على الضفة المقابلة،عشقها المصريون لما تُصدّره من بهجة وإيقاع راقص واختطفها كبار الملحنين ليحولوها إلى أغان خالدة لاتموت مهما مرت السنوات.

على ألحان “عمّي ياجمّال قم شد الحموله” -تراث ينبع الأصيل- شدت معشوقة الجماهير شادية بـ “عطشان ياصبايا”  ليستقر صوتها في المسامع العربية حتى اليوم.

بضاعة ينيع  – تمرا كان أو رُمانا – والتي شقت عباب البحر أشتراها المصريون ودفعوا الثمن ولكن بضاعة الفن – لحنا وأداء –  والتي صنعت أعظم تاريخ فني لمصر . تًركها تجار ينبع هدية سعودية للبلد المحبوب.

عطشان ياصبايا وست الحبايب .. مجد مصر بتوقيع ينبعاوي .

 أشهر الألحان الينبعاوية في مصر

  • على بلدي المحبوب .. أم كلثوم
  • سلّم علىّ لما قابلني ..نجاة الصغيرة
  • هلت ليالي حلوة  وهنيّة ..فريد الأطرش
  • أما براوه ..  نجاة الصغيرة
  • مين عذبك بتخلصه مني ..عبد الوهاب
  • ست الحبايب .. فايزة أحمد
  • برهوم حاكيني . نجاح سلام
  • ياليلة الأنس .. لسميرة سعيد
  • لما أنت ناوي تغيب عالطول .. عبد الوهاب

 

فيديو السمسمية من تراث ينبع ل تاريخ مصر

https://www.youtube.com/watch?v=c6_6OLw6fKI

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى