الرئيسيةحديث المدينةسياحة وسفر

بعد كورونا.. كيف تغيرت معايير فنادق المدينة

تقرير : حديث المدينة

لم تعد الفخامة والإطلالة والخدمة معيارا لاختيار فندقك في 2021 حيث تغيّرت المعايير – كليّا – بفعل تأثير الجائحة وبات النزيل يسأل عن أفكار الفندق الاحترازية قبل موقعه ومكانه الأمر الذي يضع فنادق المدينة المنورة في تحد من نوع جديد لا يحمل عنوان صناعة الرفاهية بل صناعة الطمأنينة. 

ولعل الراصد لفنون الاستقطاب في عام 2019 ومقارنتها بعام 2021 يجد تغيّرا لافتا في فنون الجذب فمن باقات تصنع المتعة إلى أخرى تضمن العافية.

حديث المدينة ترصد فنون الجذب الفندفي ونغيراتها في 24 شهرا وتسأل.. ماذا يريد النزيل من فنادق المدينة؟ وماذا تفعل الفنادق من أجل نزيل 2021؟ هل احتلت فخامة الفندق مرتبة متأخرة وتصدّر التعقيم أعلى القوائم؟ ماذا عن معايير التفضيل لدى العملاء لاختيار فندق عن آخر؟

وسائل استقطاب 2019

  • الإطلالة الناعمة
  • الخدمة النموذجيّة
  • الموقع الاستراتيجي القريب من الحرم
  •  المطاعم الراقية والتي تقدم مأكولات لكل الجنسيات
  • مواقف السيارات المتسعة ” باركينج “
  • اناقة الغرف والأجنحة وروعة تأثيثها
  • الديكورات التي تٌصدّر الراحة والرفاهية

وسائل استقطاب 2021

  •  تعقيم الأدوار بالأشعة فوق البنفسجية
  •   غرف عزل خاصة في كل دور
  • استخدام تقنية التعرف على الوجه لطريقة الدخول والخروج
  • حاجز زجاجي يفصل موظفي الاستقبال
  • إغلاق المطاعم والأكتفاء بإيصال الطعام للغرف
  • تعليب المأكولات في حافظات خاصة
  • جعل السجادة استخدام لمرة وأحدة
  • استبدال أزرار المصاعد بدواسات على الأرض عن طريق الأقدام

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى