الرئيسيةحديث المدينة

الحافلة – المترو . أيهما يناسب المدينة المنورة؟

12 شبكة حافلات تساوى كلفة مترو واحد

قراءة : حديث المدينة

مع بدء توقيع عقود الدراسات الفنية والقانونية والمالية لمبادرة حافلات النقل السريعة BRT وإعلان هيئة تطوير المدينة المنورة -رسميا- تنفيذ المشروع بالشراكة مع القطاع الخاص خلال فترة زمنية لا تتخطى الـ 36 شهرا ومن قبل انتظار المدينة المنورة- أهالي وزوارا – للمشروع الجديد الذي يضمن انسيابية الحركة في شوارعها ويحول بينها وبين الزحام يطرح الكثيرون السؤال أيهما أجدى وأنسب للمدينة المنورة حافلة BRT أم المترو؟ وما الفروق بين الوسيلتين وأيهما الأسرع وصولا لتحقيق هدف الأهداف المنشودة؟

حديث المدينة تستعرض في تقريرها الفروق بين الوسيلتين وتوضح – رقميا – ما ستربحه المدينة المنورة من المشروع الحٌلم.

فمن ناحية التكلفة أكد اقتصاديون عالميون إن إنشاء 12 شبكة لحافلات النقل السريع تساوى في كلفتها إنشاء مترو واحد لافتين إلى التكلفة الاجمالية لأول شبكة مترو في المملكة والتي تم تدشينها في 2014 والبالغة 22 مليارا بإجمالي أطوال بلغت 176 كيلو مترا.

من ناحية الزمن لا يحتاج إنشاء شبكة الحافلات السريعة الـ BRT مدة زمنية طويلة فيما يحتاج المترو سنوات   كما توفر الحافلات السريعة قدرة استيعابية مماثلة لتلك التي يقدمها المترو كما توفر الحافلة نظام تذاكر يُسهّل عملية الصعود والخروج من الحافلة ويحول دون التلبك والازدحام المروري.

 مالا تعرفه عن الـ BRT

  • 1974  أول استخدام لنظام الحافلة في مدينة كوريتينا – البرازيل
  •  1992 تم تخصيص محطات معينة ومنصات انطلاق خاصة بالحافلة سريعة التردد
  • الحافلة تجمع بين سعة وسرعة القطار الخفيف وسعر وبساطة نظام الحافلات
  • تقارب في مسارها المترو
  • توفر خدمة سريعة وآمنة وتقدم مستوى عال من الخدمات
  • تسير بترددات تصل إلى دقائق معدودة
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى