الرئيسيةحديث السعودية

ياوزارة العمل:متسترون بـ “عباية سعوديات”

تقرير : حديث المدينة

يبدو أن التحايل على الأنظمة والالتفاف على ضوابط وزارة العمل دخل في دائرة الفنون الاحتيالية التي يجيدها المتسترون – وافدين وغرباء – ممن استثمروا مٌسمى “الأسر المنتجة” الذي يلاقي كل الدعم والارتياح المجتمعي وباتوا  ينتشرون على مواقع التواصل الاجتماعي رافعين الشعار الجاذب “شابة سعودية تسعى لكسب رزقها من خلال منتجاتها” الأمر الذي يكسبهم الدعم والتعاطف ويجعل بضائعهم الفاسدة ومنتهية الصلاحية الأكثر تداولا وشراء.

ياوزارة العمل : المتسترون على مواقع التواصل – على اختلاف اسمائها – ارتدوا العباءة السعودية – كذبا – ليبيعوا بضائعهم الفاسدة دون اكتراث بالأنظمة والضوابط والقواعد ولا حتى الأخلاق التجارية.

الأسر المنتجة السعوديّة تاهت على صفحات التواصل مع الأسر المزيّفة ولم يعد من السهل التمييز بين الباحثات عن الرزق من بنات الوطن وبين متستر و مخادع ارتدى العباية ليتاجر ويربح من خير الوطن. ومع غرابة النهج الجديد تبقى البضائع التي تبيعها الأسر المزيّفة ليست من صنيع بناتنا  ولا نسائنا ولا من أسلوب تجارتنا الأمر الذي يجعل من السهل اكتشافها ورصدها.

المتسترون يرتدون العبايات النسائية على مواقع التواصل بمسمى الأسر المنتجة ويستثمرون تعاطفنا مع بنات الوطن الكادحات والباحثات عن منافذ رزق.

ثغرة رقابية عنوانها الدعم والتعاطف تسلل منها المتسترون ،كيف نعيد إحكامها ونمنح الأسر المنتجة السعوديّة الفرصة في بيع منتجاتهم دون منافسة من متسترين؟

 

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى