الرئيسيةحديث المدينة

إسكان تكافل يرسم السعادة يصنع الحياة

محوران للعمل يبدأ بالرصد وينتهي بالشراكة

 رصد ودراسات للوصول للشرائح المٌستحقة للسكن
شراكات مع جهات داعمة ووحدات سكنية ذات جودة عالية

تقرير: حديث المدينة

قدّمت جمعية تكافل نموذجا فريدا لرعاية الأيتام والأرامل وأعلت من خلال “إسكانها التنموي” شعار صناعة الحياة الكريمة للأسر المستفيدة.

وكانت “تكافل” لرعاية الأيتام قد عملت على صناعة حلول سكنية مُبتكرة بعد تفعيل استراتيجيتها المُرتكزة على محوري الشراكة والرصد مٌستندة في مسعاها على بحوث ودراسات ناجحة رغبة منها للوصول إلى أكثر الشرائح استحقاقا للسكن، كما عمدت على إقامة شراكات مجتمعية فاعلة مع جهات داعمة كي تقدم للشريحة المستفيدة وحدات سكنية ذات جودة عالية تُعزز للأمان والاستقرار.

لم تكتف “تكافل” بحصاد إسكانها التنموي” والذي استفادت منه ما يزيد على 6500 أسرة وقرابة 5 آلاف أرملة و15 ألف يتيم –وفقا للإحصاءات الرقمية– بل مدّت من خلال استراتيجية توسعيّة ناجحة نطاق مشروعها ما بين المدينة المنورة ومحافظاتها لتغطي أكبر شريحة من المستفيدين أيتاما كانوا أو أرامل.

ومع المسعى الناجح الذي انتهجته تكافل لرعاية الأيتام والمٌستهدف الرقمي الذي تنشد الوصول إليه تتجاوز تكافل بمشروعها الرائد صناعة السكن النموذجي إلى صناعة الحياة واستعادة بسمات غائبة على ثغور الأيتام والأرامل.

إسكان تكافل مشروع نوعي فارق في فكرته وتنفيذه بدأته الجمعية مستهدفة صناعة الحياة للأسر المٌستحقة فجاءت الأرقام لتعزز الهدف وتؤكد سلامة المسار.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى