الرئيسيةحديث المدينة

“أُحد” التاريخي..14 مليونا لحبيبنا .”يكفي نورك”

بعد 9 سنوات مع لدغات البعوض .. وداعا الصوديوم

قراءة : حديث المدينة

أكتوبر 2012 ومايو 2015 ومارس 2021. ثلاثة تواريخ في عُمر إنارة جبل أُحد التاريخي بالمدينة المنورة، كل مرحلة لها كلفتها المالية فالأولى والثانية بلغت 9 ملايين ريال والأخيرة تجاوزت سقف الخمسة ملايين ريال.

قراءة دقيقة للتواريخ والأرقام تنقلك لمقدار الاهتمام الذي توليه أمانة المدينة المنورة للجبل ومسعاها الجاد لمنحه صبغة جمالية تنعكس آثارها -ايجابا -على سياحة المدينة،

وكانت أمانة المدينة فد اتجهت بعد 9 سنوات لتغيير إنارة الجبل من الإضاءة التقليدية ” الصوديوم” إلى لمبات الليد لتعالج عيوب الوضع القائم لإنارة الجبل وتتجاوز ندرة الحصول على اللمبة المستخدمة في إنارة الجبل وتخفض من نسب الاستهلاك العالي للطاقة والحرارة العالية التي تصدرها اللمبات وتتغلب على قدرتها على جذب الحشرات وإزعاج قاطني الأحياء المجاورة بالبعوض المصّدر للأمراض.

وأكدت الأمانة أن تنفيذ مشروع استبدال وحدات الإنارة ” الصوديوم” بوحدات إنارة موفرة للطاقة ” LED ” يستهدف تحقيق أفضل مستوى للإنارة صديقة للبيئة ويرشد الاستهلاك في الطاقة الكهربائية ويواكب التطور باستخدام أحدث التقنيات العالمية في إنارة الشوارع والأحياء السكنية ويخفض استهلاك الطاقة لأكثر من 75% كل هذا يضاف للمحافظة على قوة الإضاءة بالجبل وتجانسها.

يذكر أن فكرة تصميم إنارة جبل أحد 2021 مستلهمة من شروق الشمس على قمم الجبال وروعي فيها التأثير البيولوجي والإبهار وتأثيراتها على البشر.

الهدف من وراء التغيير 

  • يهدف إلى تحقيق أفضل مستوى للإنارة
  • يستهدف إنارة صديقة للبيئة،
  • يرشد الاستهلاك في الطاقة الكهربائية
  • يواكب التطور باستخدام أحدث التقنيات العالمية في إنارة الشوارع والأحياء السكنية
  •  يخفض استهلاك الطاقة لأكثر من 75%
  • المحافظة على قوة الإضاءة بالجبل وتجانسها
  • توفر قطع الغيار بخيارات متعددة وسهولة الصيانة،

أسباب تغيير الإضاءة  

  • معالجة عيوب الوضع القائم لإنارة الجبل
  • التغلب على ندرة الحصول على اللمبة المستخدمة
  • تجاوز الاستهلاك العالي للطاقة
  • التغلب على الحرارة العالية التي تصدرها اللمبات
  • تجاوز قابلية الإضاءة التقليدية على جذب الحشرات

أحد التاريخي. بالأرقام 

  • 7 كيلو متر… طوله
  • 3 كيلو متر. عرضه
  • 350 مترا.. ارتفاعه
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى