الرئيسيةحديث العالم

اثيوبيا :مجنون من يقرّب..مصر:لو عايزين نجرّب

معركة كسر عظم تشتعل افريقيا بسبب " مياة النيل"

 حديث المدينة

دخلت مصر واثيوبيا والسودان معركة ” كسر عظم ” بعد فشل كل المفاوضات المؤدية لحلول مٌرضية بين الأطراف الثلاثة وإصرار اثيوبيا على ملّ السد في موعده دون اكتراث بتوعد الطرفين الآخرين وإعلان مصر أيضا توقفها – كليّا – عن أيّة مفاوضات أخرى ملوّحة بحلول عسكرية حال تفاقم الوضع .

وكانت أثيوبيا قد وصفت – في تصريح رسمي على لسان وزير المياه والري – من يقترب من سد النهضة بـ ” المجنون ” في إشارة للعواقب الوخيمة التي سيتجرعها الطرفان حال المساس عسكريا بالسدّ فيما لوحت مصر بلغة التهديد على لسان رئيسها ” لو عايزين نجرّب ” في دلالة على نفاد الصبر . ومع سخونة التصاريح بين مصر وأثيوبيا جاءت السودان لتعلن على لسان وزير الري إن عدم التوصل لاتفاق عادل في سد النهضة يًهدد أمن السودان ولدينا سيناريوهات أخرى للتعامل مع الأزمة

تصاريح ” مجنون ونجرّب ولدينا سيناريوهات ” على سخونتها تمثل معركة قبل المعركة يًطلق عليها السياسيون كسر العظم . فهل تعود الأطراف للمفاوضات من جديد ، أم تُشعل قطرة الماء حربا افريقية؟

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى