وجهات نظر

نحو العلا..

بقلم: حسان طاهر

 

لطالما استلهم المسافرون إلى مدينة العلا من جمال طبيعتها, ووجدوا راحتهم بين ثنايا واحاتها. فهي من أقدم واحات الجزيرة العربية الغنية بطبيعتها الخلابة ومواردها المستدامة.

مدينة عريقة استمدت أهميتها منذ فجر التاريخ حين كانت محطة رئيسية لمفترق طرق البخور والحرير، ونقطة استراتيجية لثلاث قارات على نفس الطريق. تعاقبت عليها الممالك والحضارات فاحتضنت بين جنباتها شواهد لأهم عواصم التجارة والتواصل بين المجتمعات, لتكون هي العُلا بين نظيراتها من المثيلات.

واليوم .. ومع رؤية سديدة وملهمة من سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ستخطو العلا نحو العلا .. محلقة بأبجديات الثقافة نحو قمة الرقي، لتصبح متحفًا مفتوحًا حيًا ينبض بالحياة بمواقعه التراثية المذهلة، وعجائبه الطبيعية الساحرة, ولتكون العلا بيئة ثقافية خصبة لكل ما هو مرتبط بالأرض والتاريخ.

فقد شهدنا الأسبوع الماضي اطلاق سموه الرؤية التصميمية لمخطط “رحلة عبر الزمن”، بهدف إحياء وتأهيل المنطقة الأثرية الرئيسة في العُلا بشكل مسؤول ومستدام، في بيئة ثقافية وطبيعية فريدة. لتكون وجهة عالمية رائدة للفنون والتراث والثقافة والطبيعة.

أخيراً .. هذا المشروع الملهم سيقدم خارطة تاريخية مميزة لحضارات استوطنت واحات العُلا على مدار 7000 عام من التاريخ. وسيبني لنا إرثاً مستقبلياً نفاخر به ، ونعتز بهويتنا السعودية من خلاله .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى