الرئيسيةتكنولوجيا

الفوركس ..تجارة الوهم والأحلام المسروقة

مؤسسة النقد تحذر . وشركات الدعاية تصطاد المغفلين

حديث المدينة – أبرار نافع

أشغل “الفوركس”متابعيه سواء المتعاملين مع سوق أمواله أو البعيدين عن عالم أوراقه النقديّة حيث قرّبت هذه التجارة الشائكة أحلام الكسب السريع لدى كثيرين وأشعلت أمنياتهم الماليّة وعلى الرغم من المخاطر التي أحدثتها هذه التجارة والتحذيرات التي أطلقتها هيئة السوق المالية تارة ومؤسسة النقد تارة أخرى بعدم التعامل مع المواقع التي تسوق لنشاط “الفوركس”غير المرخص وتروّج الفرصة الاستثمارية ومكاسبه المالية السريعة إلا أن الفوركس تمكّن ومازال يتمكنّ من اصطياد زبائن جدد في كل يوم ليقعوا – فرادى وجماعات- في شباك النصب والاحتيال.

لماذا السعوديون؟

ويستهدف “الفوركس ” من خلال إعلاناته على المواقع والوسائط الإلكترونية الخليجيين بشكل عام والسعوديين على وجه الخصوص لثلاثة أسباب رئيسة أهمها ارتفاع مستوى دخل الأفراد مقارنة بغيرهم من شعوب العالم وانخفاض مستوى الثقافة الاستثمارية وطموح الأكثرية وولعهم بالثراء السريع لذا يتم توجيه الإعلانات والدعايات بشكل ممنهج من خلال الرسائل الإلكترونية والتي تصل – يومياً – إلى مليارات الرسائل التي تدعو للدخول في سوق العملات للتداول وتحقيق أرباح طائلة.

30 تريليون

ويقدر المحللون الماليون الحجم اليومي لتداول العملات في سوق الفوركس بنحو 30 تريليون دولار يوميا خاصة وأن آلاف الملايين من الدولارات تُباع وتشترى كل ثانية وتتم عملية التداول في سوق العملات عن طريق شراء أو بيع ما يعرف بأزواج العملات حيث يقوم المتداول بتداول عملة مقابل أخرى، مثل زوج اليورو- الدولار الأمريكي وزوج الدولار الأمريكي – الين الياباني، وزوج اليورو – الين الياباني هكذا. وتتم عملية التداول على الفور عن طريق شراء أو بيع “أزواج العملات” وبالذات الرئيسة منها

الأكثر تقلّبا

ومع مميزات الفوركس التي يعتقدها البعض إلا أن التداول في هذا النوع من الأسواق لا يخلو من المخاطر التي قد تتسبب في ضياع الأموال وفقدانها في غمضة عين فسوق الفوركس – وفقا للاقتصاديين- يعد من أكثر الأسواق تقلباً على مستوى العالم كما أن إعلانات شركاته تستخدم طرق وتقنيات اختراق مبتكرة وتعتمد تقنية الهندسة الاجتماعية لجمع أكبر عدد ممكن من البيانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي

حافظ على بياناتك

حذر اقتصاديون من كثرة استخدام ونشر الأحداث الشخصية اليومية حيث تستغل بعض الشركات بيانات العميل كسلعة يتم بيعها مؤكدينً أن البيانات الرقمية اذا أصبحت خارج سيطرة المستخدم يمكن توظيفها واستخدامها بشكل سلبي حيث ينضم العميل بسببها إلا دائرة ” الضحايا ” المرصودين.

تعرّف على الفوركس

• يطلق عليه سوق تبادل العملات الأجنبية
• أكبر الاسواق الماليّة في العالم من حيث السيولة
• يبلغ متوسط حجم التداول فيه إلى أكثر من 7 تريليون دولار يومياً
• يتم بتداول عملة مقابل عملة أخرى بهدف تحقيق الربح
• يعد من أكثر الأسواق المالية حركة ونشاط
• يوفر لمستخدميه مستويات عالية من السيولة التي تفتقدها معظم الأسواق
• يتم تداول العملات بالأزواج مثل الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي والعكس
• يتم تحديد أسعار العملات في فوركس وفقا لمعدل العرض والطلب
• فروق الأسعار بين العملات يعرف باسم السبريد
• اليورو والدولار هما زوج العملات الأكثر شيوعًا
• لا يمتلك السوق موقع معين و لاتوجد بورصة مركزية لسوق الفوركس
• يعمل السوق على مدى 24 ساعة في اليوم و 5 أيام في الأسبوع

كيف نتعامل مع أخطار الفوركس؟

• تكثيف حملات التوعية
• منع الممارسات المخالفة التي تجعل من المملكة بيئة خصبة لهذه الشركات
• إيقاف التحويلات المشتبه بها
• مراقبة كل ما يستجد من وسائل نصب يكون ضحيتها المواطن
• التحذير من الانسياق خلف أوهام وأحلام الثراء السريع
• الإبلاغ عن الشركات لدى الجهات المختصة

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى