الرئيسيةحديث السعودية

89 مبادرة و16 هدفًا في ” تنميّة الموارد البشريّة” 

يبني اقتصادا قائما على المعرفة وأساسه رأس المال البشري

حديث المدينة

يعزز برنامج تنمية القدرات البشرية الذي أطلقه ولي العهد  الأمير محمد بن سلمان من تنافسية القدرات البشرية الوطنية ويجعل المواطن في جاهزيّة لسوق العمل الحالي والمستقبلي بقدرات وطموح ينافس العالم، وذلك من خلال تطوير المهارات الأساسية ومهارات المستقبل وتنمية المعرفة وتعزيز القيم

وتبدأ رحلة رحلة تنمية القدرات البشرية من مرحلة الطفولة مروراً بالجامعات والكليات والمعاهد التقنية والمهنية، وصولاً إلى سوق العمل، بهدف إعداد مواطن طموح يمتلك المهارات والمعرفة، ويواكب المتغيرات المتجددة لسوق العمل مما يساهم في بناء اقتصاد متين قائم على المهارات والمعرفة وأساسه رأس المال البشري .

ويتضمن البرنامج  89 مُبادرة بهدف تحقيق 16 هدفًا استراتيجيًا من أهداف رؤية المملكة 2030، وتشتمل استراتيجية البرنامج على ثلاث ركائز رئيسية تبدأ بتطوير أساس تعليمي متين ومرن للجميع، والإعداد لسوق العمل المستقبلي محلياً وعالمياً، وإتاحة فرص التعلم مدى الحياة

محاور استراتيجية

  • تنمية الشغف بالمعرفة والاعتزاز بالقيم،
  • النجاح في العمل والريادة والمنافسة محليًا وعالميًا
  • التطوير المستمر للمهارات وتنمية القدرات.

مرتكزات البرنامج

  • إعداد وتأهيل القدرات البشرية في المملكة
  • تطوير منظومة تنمية القدرات البشرية منذ مرحلة الطفولة المبكرة إلى التعلم مدى الحياة،
  • تطوير مخرجات التعليم لمواءمتها مع احتياجات سوق العمل الحالي والمستقبلي،
  • توطين الوظائف عالية المهارات من خلال تأهيل وتدريب المواطنين
  • تفعيل أكبر للشراكة مع القطاعين الخاص وغير الربحي

   ماذا تقدم مبادرات البرنامج؟

  • توفر الفرص التي تفتح الأبواب لبناء قدرات وطنية منافسة
  •   تسهم في تعزيز القيم المستهدفة منذ سن مبكرة كالوسطية والتسامح
  • يُنمي مهارات المستقبل  كمهارات التفكير الإبداعي وتحليل البيانات
  • يعزز تنافسية المواطنين ويحقق متطلبات الثورة الصناعية الرابعة.
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى