وجه

صلاح معمار .. شاب تفخر به المدينة

 حديث المدينة 

 

في كل يوم تزداد قناعتنا بأن المُدن لا ترتقي وتعلو بمبانيها وجمال شوارعها فقط بل بإنسانها القادرعلى تقديمها للعالم في أجمل صورة.   ومع تعدد الأسماء التي تركت بصمة الإبداع على جدار الحياة يأتي صلاح معمار ليقدم المدينة المنورة في كادر جديد تتجلى فيه صورة الشباب المُبدع الخلاق الذي أيقظ مارد العمل داخله متخطيّا كل الحواجز المٌعطلة مُعلنا عن نموذج شبابي نفخر به ونتباهى.

النقلات العلمية لصلاح معمار كانت سريعة إلى حدّ لافت الأمر الذي أثار إعجاب كثير من الشباب ممن وصفوه بالنموذج العملي الجدير بالاحتذاء.  فمن البكالوريوس في تخصص العلوم إلى الدبلوم التربوي إلى الماجستير إلى عالم التدريب المحلي والعربي والعالمي إلى أستاذ القيادة التعليمية المشارك بجامعة طيبة ومدير ابتعاث منسوبي الجامعات والجهات الحكومية بملحقية أمريكا  .. كل ذلك في سنوات آثر معمار أن يستهلكها عملا وعلما لا رفاهية ومتعة.

مائة شهادة حصل عليها معمار وثلاثة آلاف ساعة تدريبية حضرها حول العالم وقلادات وجوائز زينت مشواره ومع ماذكرناه يبقى العنوان الذي قدمه معمار لمدينته هو الأجمل والأغلى ” شباب ناجح من رحم مدينة ناجحة ”

ومع كل ماذكرناه عن معمار ومذاق رحلته الجميل يبقى تواصله الراقي مع مجتمعه على مواقع التواصل جسرا جديدا وبوابة أخرى دخل منها معمار لينال أغلى الجوائز المتمثلة في إعجاب متابعيه .

لقد حوّل معمار – تطوعا – تويتر إلى منصة تدريبية يقدم فيها أفكاره الابتكارية واطروحاته الناجحة التي تغذي عقول الجيل بل جعلها شاشة يرسم عليها خارطة علمية جميلة لعاشقي نهجه وخٌطى مشواره.

نجح معمار ولم يبخل بعلومه على أبناء مدينته بل سعى واجتهد ليرسم لهم مشوار النجاح ويقودهم حبّا ليكونوا صناع الغد ورموز المستقبل.

هذا هو صلاح معمار الأكاديمي والباحث والمدرب وعاشق التواصل مع الآخرين .. شاب جدير أن نحترمه .. جدير أن نفتخر به .

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى