وجه

د. حسام زمان .. وزير بلا حقيبة

 بروفايل: على الحربي

 

ارتبط اسم د حسام زمان عند كل العاملين بالحقل التعليمي بقدرته على تحويل الفكرة إلى عمل ملموس ومشهود حتى لُقب في أوساط من عملوا معه بأيقونة الإنجاز.

ولعل الراصد لمسيرة رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب منذ أن عمل مديرا لجامعة الطائف يتأكد له مدى تناغم هذا الوصف مع رحلته الناجحة الأمر الذي حفّز الجامعة لوضع إنجازاته في لوحة شرف عمليّة تدعو الكل لإقتفاء أثر نقاطها.

نجح زمان في إطلاق مشروع التحول البرامجي لتطوير المناهج الأكاديمية على مستوى جامعات المملكة ومن بعده مشروعا التحول المؤسسي والتقني اللذان أحدثا نقلة نوعية غير مسبوقة على الصعيد الإداري كما يحسب له تفعيله الناجح لمفهوم جامعة بلا أسوار الذي بات اليوم نموذج سعودي بصبغة عالمية ومع كل ما ذكرت وضع زمان الكوادر السعودية الشابة رهانا له ومكّن المرأة من المناصب القيادية

كل هذه النقاط الناجحة نقلت د زمان ليقود منظومة التقويم والتدريب الراقية ويرسم بمداد الحرص والإبداع خارطة ترتقي بالمعلم وترفع من قدراته المهنيّة.

وعلى الرغم من وقوف د. زمان بين محطتي التعليم والتقويم التي يجهل الأكثريّة التفريق بين مهام كل منهما إلا إنه ضمن بالتخطيط الناجح للهيئة الاستقلالية الكاملة ووفر لها مناخا عمليا يتيح لها التحرك بحرية كاملة.

أجمل ما في د زمان كما رصدنا عن قرب – رغبته في إضافة مهام جديدة لهيئته وكأنه يريد أن يحمل على كتفه أكثر مما تحتمل اكتاف الرجال فعلى الرغم من المهام المنوط بالهيئة إنجازها إلا أن د زمان يقدم لنا في كل يوم مهمة مختلفة حتى أصبح عصيّا علينا رصد مهام هيئة التقويم والتدريب في نقاط معلومة

فما بين جهود تٌبذل لرفع جودة التعليم والتدريب وكفايتها إلى تعزيز دور التعليم والتدريب في دعم الاقتصاد والتنمية الوطنية إلى زيادة تغطية نطاق جودة التقييمات والاختبارات الوطنية إلى دعم صناع القرار في التعليم بمؤشرات ونتائج مهمة إلى دعوة المعلمين وقادة المدارس للمساهمة في تحليل وضع التعليم وتطوير سياساته وتحسين عملية التعلم والتعليم ومخرجاته محلياً ودولياً الى التغريد في سرب بعيد لبيان أوجه الاختلاف والتباين بين الأنظمة التعليمية في المملكة والدول الأخرى لاحتذاء النموذج الناجح.

د زمان وزير بلا حقيبة وزارية يفكر ويبتكر ويخطط وينفذ .. هذا ما نأمله ونتمناه ونزهو به ونفخر.

 

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق